قصص وتطلُّعات مستقبليّة

 ورشات عمل مهتمّة بالتشابكات والتقاطعات في العلاقة العربيّة اليهوديّة

تتوجّه ورشات العمل إلى الأفراد الذين لديهم قصّة لجوء، وقادمين من بلدان ناطقة باللغة العربيّة. الروايات المختلفة حول اليهود، والمعتقد اليهودي، المحرقة اليهوديّة، واسرائيل سيتم البحث بها وتمحيصها، كما سيتم البحث عن مصادر كلٍّ منها، وأشكال التعبير الخاصّة بها، ومهامها المحتملة، وعواقبها الممكنة.

 :للتواصل معنا

Tanja Lenuweit
T.Lenuweit@minor-kontor.de

:مدة المشروع

15.10.2020 – 15.12.2021

اللغات:

 Deutsch

عندما يتعلّق الأمر بأناس قدموا كلاجئين من بلدان المنطقة العربيّة، يتم الحديث دائماً عن نوع من (معاداة الساميّة) التي تم إحضارها معهم، أو على وجه التحديد نوع من (معاداة الساميّة ذات الطابع الإسلامي).

يستند هذا الخطاب التعميمي عادةً إلى أنّ الأناس القادمين من بلدان كسوريا أو إيران، أي من بلدان تكون معاداة الساميّة، على الصعيد الرسمي، أساساً في خطابها ومنهجها السياسيّين، يكون قد تمّ مسبقاً تلقينهم هذا النوع من الأفكار.

إلّا أنّ هذا التعميم يستثني حقيقة أنَّ الكثير ممّن عاشوا قصص اللجوء هم ممَّنْ يعارضون أنظمة الحكم في بلادهم، أو ينتمون إلى أقليّات تتم ملاحقتها، وبالتالي يحملون في داخلهم رفضاً للسياسات والمنهجيّات العامّة التي تتّبعها الأنظمة الحاكمة في تلك الدول في بعض الأحيان، كما أنَّهُم في أحيان أُخرى يكونون على أتمّ الاستعداد للتعامل معها بشكل نقدي والتشكيك بصحّتها.

وبالتالي لابدّ من ملاحظة أنّه في البلدان ذاتها التي تحكمها أنظمة سلطويّة قمعيّة، توجد اتّجاهات وروايات مضادّة للرواية والاتجاه الحكوميّين. حيث في معظم البلاد العربيّة يوجد تاريخ طويل لليهود، حافل بالعلاقات اليهوديّة الإسلاميّة، والتي -على الأقل بشكل
جزئي- كانت مليئة بالجوانب الإيجابيةّ، والتي يمكن العودة إليها في الذاكرة الجمعيّة، أو حتّى في بعض الأحيان الإشارة والعودة إليها على الصعيد العائلي.

المشروع
المشروع يتكوّن من سلسلة من ورشات العمل، التي تتوجّه باهتمامها نحو الأشخاص القادمين من البلدان الناطقة باللّغة العربيّة، والذين قد سبق وعاشوا قصّة لجوء من نوعٍ ما. نريد ضمن ورشات العمل التعامل مع المواضيع المتداخلة التالية:

1- التقاليد الإسلاميّة – اليهوديّة، والتاريخ اليهودي في البلدان العربيّة. اليهود في البلدان العربيّة في يومنا هذا، وسياسة التغريب والإقصاء الحكوميّين.

2- طريقى عرض اليهود في وسائل الإعلام العربيَّة، كالأدب الحديث وثقافة البوب. في المسلسلات الرمضانيَّة والأفلام، وروايات المؤامرة ذات الطابع المعادي للساميَّة.

3- اسرائيل والصهيونيَّة في الروايات الحكوميّة، والصراع العربي الإسرائيلي، والتركيز على لعب دور الضحيّة، والتشابكات الكثيرة في تاريخ القضيّة.

أهداف الجلسات والندوات

هدف سلسلة ورشات العمل هو دعم المشاركين والمشاركات في إطار عمليّة النقد الذاتي لكل من الآيديولوجيا، والتراكيب، والاستعمال الموجّه من قبل الحكومات لمبدأ معاداة الساميّة. سنقوم بوضع الروايات كمحور لورشات العمل، وليس الهدف هو تبنّي روايات مغايرة من قبل المشاركين والمشاركات، بل القدرة على التعامل مع رواياتهم الخاصّة بشكل نقدي، ومُساءلتها، وبالتالي مساءلة مواقفهم الشخصيّة.

الخبرات، والنتائج، والمواد، والوسائل الخاصّة بورشات العمل سيتم تقديمها في إطار فعاليّة عامّة، تتوجّه بالدرجة الأولى

إلى المهتمّين والمهتمّات  في مجال التعليم السياسي، والتاريخي.

ورش عمل

سيتم دعم المشروع من قِبَلْ مقر دائرة التعليم السياسي في برلين

(Berliner Landeszentrale für politische Bildung)

Logo der Berliner Landeszentrale für politische Bildung